كيف تسهم كاديلاك في تغيير وجه القيادة الذاتية | الإمارات العربية المتحدة | كاديلاك الكندي للسيارات

كيف تسهم كاديلاك في تغيير وجه القيادة الذاتية

بفضل بيانات خرائطLiDAR، وأجهزة الاستشعار والكاميرات التي تقدم بيانات لحظيّة، تُحدث كاديلاك ثورة في القيادة الذاتية كما نعرفها اليوم

الشرق الأوسط – منذ سنوات قليلة ولغاية اليوم، تتردد عبارة "القيادة الذاتية" بشكل كبير في صناعة السيارات، إلا أن الصيغة العامة لهذه التقنية بقيت على حالها إلى حدّ كبير خلال هذه السنوات - حيث تقوم الرادارات وأجهزة الاستشعار والكاميرات بمسح الطريق أمام السيارة لتمكين السائق من القيادة بدون استخدام اليدين. إلا أن هذا النظام ليس دقيقًا كما يجب. ففي الحالات التي تكون فيها ظروف الرؤية سيئة أو على الطرقات التي لا يمكن فيها تحديد علامات المسار، على سبيل المثال، قد يتعثر عمل النظام. وتعمل كاديلاك اليوم على إحداث ثورة في القيادة الذاتية من خلال نظام "سوبر كروز"، الذي يستخدم مقاربة مختلفة لتقنيات مساعدة السائق.

وفي الواقع، يعد "سوبر كروز"، أول تقنية مساعدة حقيقية في الصناعة تلغي الحاجة لاستخدام اليدين عند القيادة على الطريق السريع. وبخلاف أنظمة مساعدة السائق الأخرى، وتستخدم هذه التقنية نظامين متقدمين تكنولوجيًا- هما نظام تنبيه السائق ونظام بيانات خرائط LiDAR- لضمان التشغيل الآمن للسيارة في مختلف الظروف.

يستخدم نظام "سوبر كروز" بيانات خرائطLiDAR، إلى جانب مجموعة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار الرادارية، وهو نهج أكثر غنىً بالبيانات، وهذا ما يجعله فريدًا من نوعه في هذه الصناعة ليوفّر للمستخدم راحة وأمانًا لا مثيل لهما.

على الرغم من أنّ البيانات التي توفرها الكاميرات المثبتة على السيارة ونظام تحديد المواقع وأجهزة الاستشعار الرادارية ليست جديدة ومستخدمة من قبل معظم أنظمة المساعدة على القيادة، فإننظام سوبر كروزيستخدم بيانات لحظيّة توفرها الكاميرات وأجهزة الاستشعار إلى جانب قاعدة بيانات الخرائط الممسوحة ضوئيًا LiDAR.وتسمح البيانات اللحظية والخرائط الدقيقة باستخدام هذه التقنية في الحالات التي تكون فيها ظروف الطريق مناسبة فقط، مما يساهم في تحسين القدرة على التحكم بالسيارة أثناء القيادة على المنعطفات.

وبفضل بيانات الخرائط المتقدمة، يمكن استخدام نظام "سوبر كروز"على الطرقات السريعة ذات الوصول المحدود – أي تلك التي تكون فيها مخارج الطرقات الفرعية محدودة. ويساعد هذا الأمر في اقتصار إمكانية الاستفادة من نظام "سوبر كروز" على التنقلات على الطرقات السريعة، وخلال الرحلات ذات المسافات الطويلة.

تم تطوير خرائطLiDARالدقيقة خصيصًا من أجل نظام "سوبر كروز"، بحيث توفر معلومات مفصلة لوضع الطريق أمام السيارة. ويقترن ذلك مع دقة محسّنة لنظام تحديد المواقع GPS، والذي يقيس الموقع في الوقت الفعلي وهو أكثر دقة من نظام تحديد المواقع التقليدي بأربع إلى ثماني مرات.

هذا ويوفر نظام "سوبر كروز" راحة وأمانًا أكبر خلال الرحلات الطويلة والتنقلات اليومية بفضل إضافة ميزة أخرى رائدة في هذا المجال وهي نظام تنبيه السائق.

ومن خلال الكاميرا المثبتة أعلى عمود المقود، يستخدم نظام "سوبر كروز" مصابيح الأشعة تحت الحمراء لتتبع موضع رأس السائق، ليحرص على عدم تشتت انتباه السائق عند تشغيل النظام. وتركز الكاميرا على السائق فقط لتحديد المكان الذي ينظر إليه في أي وقت يكون فيه نظام "سوبر كروز" مفعّلًا.

كما يعتبر هذا النظام فريدًا من نوعه في الصناعة من حيث أن تقنيات مساعدة السائق التي يستخدمها حاليًا تعتمد فقط على مدخلات عجلة القيادة. والحقيقة أن كاديلاك تعد شركة صناعة السيارات الوحيدة التي تراقب مدى انتباه السائق على الطريق أثناء القيادة عند تفعيل نظام "سوبر كروز".

ويقوم النظام بمسح حركة السائق بصورة مستمرة وفي حال اكتشف تحوّل انتباه السائق عن الطريق، فإنه يدفعه لإعادة تركيز نظره على الطريق أمامه. في حالة استمرار تحوّل نظر السائق على الرغم من تنبيهات النظام، تتم إضاءة شريط عجلة القيادة من أجل دفع السائق للانتباه إلى الطريق أو استعادة السيطرة على السيارة.

حتى أن نظام سوبر كروز من كاديلاك يتفوق على الأنظمة الأخرى المماثلة بخطوة إضافية. ففي حال فشل السائق في الاستجابة للتنبيهات التي تصله على شكل مؤشرات بصرية وتحذيرات مسموعة وتنبيهات اللمس في المقعد المنبّه للسلامة من كاديلاك، يستخدم النظام كامل القدرات التكنولوجية لمساعدة السائق ويقوم بإيقاف السيارة بأمان ومن ثم الاتصال بخدمة OnStar، وهي نظام أمان رائد من جنرال موتورز يقوم بتنبيه جهات الطوارئ المعنية.

وخلاصة القول أن كاديلاك اتخذت مقاربة جديدة لتقنيات مساعدة السائق مع نظام "سوبر كروز"، والذي يمكن أن يقال بأنه أكثر أنظمة القيادة بدون استخدام اليدين أمانًا وتقدمًا من نوعه اليوم.